– سياسة اعتادت السلطات الحالية أن تمارسها بحق طلاب الجامعات والمعاهد المصرية على الرغم من كونها جريمة وانتهاك لكافة القوانين والمواثيق الخاصة بحقوق الإنسان ألا وهي سياسة الإخفاء القسري، فقد قامت قوات الأمن باعتقال “سعد عبد السميع الدويك” الطالب بالفرقة الثالثة بمعهد الأهرام العالي للهندسة اعتقالا تعسفيا مخالفا للقانون من أحد فروع جميعة رسالة بالدقى وذلك يوم الأحد الموافق 28/6/2015 واقتادته إلى مكان غير معلوم لأي من ذويه أو محاميه، كما واصلت الأجهزة الأمنية إخفائه قسريا لليوم السابع على التوالي ورفضت الإفصاح عن أى معلومة خاصة به حتى الآن .

جاء ذلك الانتهاك مخالفا تماما لما ورد في نص المادة ( 6 ) من إعلان حماية جميع الأشخاص من الإخفاء القسري على أنه ” لا يجوز التذرع بأي أمر أو تعليمات صادرة عن أي سلطة عامة، مدنية كانت أو عسكرية أو غيرها، لتبرير عمل من أعمال الاختفاء القسري. ويكون من حق كل شخص يتلقى مثل هذه الأوامر أو تلك التعليمات ومن واجبه عدم إصابته “.